معلومات وزارة الصحة عن كوفيد- 19

ما هو الـ COVID-19 (مرض فيروس كورونا الجديد) ؟

فيروس كورونا الجديد (COVID-19) هو فيروس تم تحديده لأول مرة في 13 كانون الثاني 2020 ، نتيجة للأبحاث التي أجريت لدى مجموعة من المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض تنفسية (الحمى والسعال وضيق التنفس) في مقاطعة ووهان بالصين في أواخر كانون الأول.

تم الكشف عن العدوى لأول مرة لدى الأشخاص المتواجدين في سوق الحيوانات والمنتجات البحرية في هذه المنطقة. ومن ثم انتشرت العدوى من خلال الانتقال من شخص لآخر إلى مدن أخرى في مقاطعة هوبي وعلى رأسها ووهان وإلى مقاطعات أخرى في جمهورية الصين الشعبية وبلدان أخرى في العالم.

فيروسات كورونا هي عائلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب بالمرض لدى الحيوانات أو البشر. ومن المعروف بأن عدداً من فيروسات كورونا تتسبب في ظهور التهابات الجهاز التنفسي لدى البشر بدءاً من نزلات البرد إلى الأمراض الأكثر خطورة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة (SARS) ، الـ COVID-19 هو الذي يتسبب بظهور مرض فيروس الكورونا.

ما هي أعراض COVID-19 (مرض فيروس كورونا الجديد) ؟

على الرغم من أنه تم الإبلاغ عن أنه قد تكون هناك حالات لا عرضية، فإن نسبتها غير معروفة. والأعراض الأكثر شيوعاً هي الحمى والسعال وضيق التنفس. وقد تتطور ذات الرئة والقصور التنفسي الحاد والقصور الكلوي والوفاة في الحالات الشديدة.

نار
الضائقة التنفسية
الضائقة التنفسية
سعال
سعال

كيف تتم العدوى بالـ COVID-19 (مرض فيروس كورونا الجديد) ؟

تنتقل عن طريق استنشاق القطيرات المنتشرة في البيئة بسبب عطاس أو سعال المرضى. كما يمكن الإصابة بالفيروس عن طريق لمس الوجه أو العينين أو الأنف أو الفم بالأيدي التي لا يتم غسلها بعد لمس الأسطح الملوثة بجزيئات الجهاز التنفسي للمرضى. من الخطر لمس العينين والأنف والفم بالأيدي المتسخة.

من هو الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الـ COVID-19 ؟

أظهرت المعلومات التي تم الحصول عليها حتى الآن حول إنتان الـ COVID-19 أن بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالمرض وظهور أعراض أكثر خطورة.

80% من الحالات تكون الإصابة لديهم خفيفة.

ويتم علاج 20% من الحالات ضمن ظروف المشفى.

يؤثر المرض بشكل أكبر على الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاماً أو أكثر.

الأشخاص الأكثر تأثراً بالمرض:

   الأشخاص الذين تجاوزا سن الستين

   الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية خطيرة مثل:

  • أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • السكري
  • الأمراض التنفسية المزمنة
  • السرطان

   عاملوا الصحة

هل الأطفال في خطر ؟

يشاهد المرض عند الأطفال بشكل نادر ويكون خفيفاً.

لم تلاحظ أي حالات وفاة لدى الأطفال حتى الآن.

هل الحوامل عرضة للخطر؟

هناك أدلة علمية محددة حول شدة المرض لدى النساء الحوامل المصابات بعدوى الـ COVID-19.

ومع ذلك تشير الأدلة المتاحة إلى أن شدة المرض لدى النساء الحوامل بعد الإصابة بالـ COVID-19 مشابهة لحالات الـ COVID-19 لدى البالغين غير الحوامل، ولا يوجد أي دليل على أن الإصابة بالـ COVID-19 أثناء الحمل لها تأثير سلبي على الجنين.

كما أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أن الـ COVID-19 ينتقل من الأم إلى الجنين أثناء الحمل.

كيف يتم تشخيص الـ COVID-19 (مرض فيروس كورونا الجديد) ؟

إن الاختبارات الجزيئية اللازمة لتشخيص فيروس كورونا الجديد موجودة في بلدنا. يتم إجراء الاختبار التشخيص في المخبر المرجعي الوطني للفيروسات التابع للمديرية العامة للصحة المجتمعية ومختبرات الصحة المجتمعية التي تم تحديدها.

تدابير من أجل الوقاية من الـ COVID-19 (مرض فيروس كورونا الجديد)

يوصى بعدم السفر إلى خارج البلاد قدر الإمكان. ويجب مراعاة القواعد التالية في الحالات التي يكون فيها السفر إلزامياً:

تنطبق المبادئ الأساسية المقترحة للحد من المخاطر العامة لانتقال إنتانات الجهاز التنفسي الحادة على فيروس كورونا الجديد (COVID-19) أيضاً. وهي:

  • يجب الانتباه إلى نظافة اليدين. يجب غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، ويجب استخدام المعقمات الكحولية في حال عدم وجود الماء والصابون. ليست هناك حاجة لاستخدام الصابون الذي يحتوي على معقم أو مضاد جرثومي، الصابون العادي يكون كافياً.
  • يجب عدم لمس الفم والأنف والعينين بالأيدي قبل غسلها.
  • يجب تجنب ملامسة المرضى (يجب البقاء على بعد مسافة 1 متر على الأقل إذا كان ذلك ممكناً).
  • يجب تنظيف اليدين بشكل متكرر، خاصة بعد التماس المباشر مع المرضى أو مع ما يحيط بهم.
  • يجب عدم الذهاب إلى المراكز الطبية إذا كان ذلك ممكناً بسبب التواجد المكثف للمرضى، ويجب تقليل التماس مع المرضى الآخرين إلى الحد الأدنى في الحالات التي يكون فيها من الضروري الذهاب إلى المؤسسة الصحية.
  • يجب تغطية الأنف والفم بمنديل ورقي وحيد الاستخدام أثناء السعال أو العطاس، ويجب استخدام الجزء الداخلي من المرفق في حال عدم وجود المنديل الوقي، ويجب عدم الدخول إلى الأماكن المزدحمة إذا كان ذلك ممكناً، ويجب إغلاق الفم والأنف واستخدام القناع الطبي إذا كان من الضروري الدخول إلى تلك الأماكن.
  • يجب تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطبوخة جيداً. يجب تفضيل الأطعمة المطهية جيداً.
  • يجب تجنب المناطق عالية الخطورة للإصابة بالإنتانات بشكل عام مثل المزارع وأسواق الماشية والمناطق التي يمكن ذبح الحيوانات فيها.
  • يجب مراجعة أقرب مؤسسة صحية مع ارتداء قناع طبي إذا ظهرت أية أعراض تنفسية خلال 14 يوماً بعد السفر، ويجب إبلاغ الطبيب بمعلومات حول قصة السفر.